أنشطة الأكاديمياتأنشطة النياباتمستجدات التعليم بالمغرب 

المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا تنظم الاقصائيات الإقليمية لمسابقة تحدي القراءة العربي

المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا
تفعيلا لمضامين المذكرة الوزارية رقم 16×098 بتاريخ 17 نونبر 2016 في شأن النسخة الثانية من مسابقة تحدي القراءة العربي، وانسجاما مع مضامين الرؤية الاستراتيجية 2015-2030 خاصة المشروع رقم 9 المتعلق بالارتقاء بالعمل التربوي داخل المؤسسات التعليمية، والذي يستهدف دعم وتنويع أنشطة الحياة المدرسية بحفز مجال التفتح والقراءة، وتشجيع التلاميذ على ابراز مواهبهم، احتضنت المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا صباح يوم الجمعة 21 أبريل 2017 فعاليات الاقصائيات الإقليمية لمسابقة تحدي القراءة العربي التي ترأستها السيدة المديرة الإقليمية بالدار البيضاء أنفا وأعطت انطلاقتها عبر كلمة افتتاحية نوهت فيها بالمجهودات المبدولة من طرف الأستاذات والأساتذة المؤطرين وكذلك التلميذات والتلاميذ الذين شاركوا في هذه المسابقة وتمكنوا من بلوغ هذه المرحلة من المنافسات.

كما ركزت السيدة المديرة في كلمتها على الدور الرئيسي الذي تلعبه القراءة كمكون أساسي في حياة المتعلمين باعتبارها جسر عبور لبلوغ كل الطموحات والغايات التي يرسمها التلاميذ في مخيلتهم للمستقبل. 
وختمت المديرة الإقليمية كلمتها بتشجيع كل التلاميذ الحاضرين الذين اعتبرتهم فائزين مسبقا على اعتبار أن مثل هذه الأنشطة ليس فيها فائز وخاسر، لأن الجميع فاز بمتعة القراءة والاطلاع وتنمية رصيده المعرفي.
هذا وقد انطلقت الأطوار التمهيدية  لهذه المسابقة بمختلف المؤسسات التعليمية العمومية والخصوصية ابتداء من شهر دجنبر 2016، حيث عبرت العديد من المؤسسات عن رغبتها في المسابقة في هذه المحطة التربوية والثقافية من خلال التسجيل في الموقع الالكتروني المخصص لهذا الغرض.
وانسجاما مع المعايير المؤطرة لهذه المسابقة التي بلغت هذا الموسم مرحلتها الثانية، قامت المؤسسات التعليمية بإجراء التصفيات المحلية بين التلاميذ الذين تمكنوا من قراءة 50 كتابا كما هو منصوص عليه في المذكرة المنظمة للوقوف على التلميذات والتلاميذ المؤهلين لخوض غمار الاقصائيات الإقليمية المؤهلة بدورها للتباري على صعيد جهة الدار البيضاء – سطات. وقد بلغ المرحلة الإقليمية 48 تلميذا وتلميذة ممن تمكنوا من قراءة 50 كتابا، خضعوا للتباري يومه الجمعة 21 أبريل 2017 أمام لجنة تحكيم إقليمية ترأسها السيد عبد النبي دشين مفتش مادة اللغة العربية للتعليم الثانوي والتي ضمت في عضويتها كلا من السيد حسن زاهي المكلف بمصلحة الشؤون التربوية والأستاذ رشيد الصديقي باعتباره أستاذا مصاحبا في مادة اللغة العربية، إلى جانب السيدة صباح بوعمر منسقة ملف تحدي القراءة العربية على صعيد مديرية أنفا.


وقد أسفرت هذه الاقصائيات عن تأهل التلاميذ الآتية أسماؤهم إلى التصفيات الجهوية المقرر اجراؤها قبل متم شهر أبريل 2017 على النحو التالي :
الفئة الأولى : الرتبة الأولى : التلميذة نسبة فراد من مدرسة الحطيئة ؛
الرتبة الثانية : التلميذة كوثر زيلم من مدرسة الحطيئة ؛
الرتبة الثالثة : التلميذة أميرة دويرك من مدرسة الحطيئة.
الفئة الثانية : الرتبة الأولى : التلميذة هدى ورداني من مدرسة ابن حزم ؛
                الرتبة الثانية : التلميذ يوسف العربي من مدرسة ابن الرومي ؛
                الرتبة الثالثة : التلميذ يوسف أوزال من مدرسة ابن حزم.
الثانوي الإعدادي : الرتبة الأولى : التلميذة سلمى أيدي من الثانوية الإعدادية سيبويه ؛
                      الرتبة الثانية : التلميذة عائشة اكميح من الثانوية الإعدادية سيبويه ؛
                      الرتبة الثالثة : التلميذ ياسين بيتار من الثانوية الإعدادية سيبويه.
وتجدر الإشارة إلى أن من بين المشاركين في هذه المسابقة هناك فئة دوي الاحتياجات الخاصة الذين تم اشراكهم في النسخة الثانية من برنامج تحدي القراءة العربي وفق شروط خاصة تراعي قدراتهم ومساراتهم الدراسية حيث يتم الاقتصار بالنسبة إليهم على قراءة 25 كتابا عوض 50 ؛ حيث تأهلت في هذا الإطار التلميذة ياسمين شبعان من الثانوي الإعدادية أم أيمن مباشرة إلى الاقصائيات الجهوية باعتبارها المرشحة الوحيدة على الصعيد الإقليمي.    

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنشطة الأكاديمياتأنشطة النياباتمستجدات التعليم بالمغرب 

المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا تحتفل بعيد المرأة

مكتب الاتصال والاستقبال  المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا
احتفاء باليوم العالمي للمرأة الذي يصادف 8 مارس من كل سنة ، والذي يعتبر محطة انسانية قوية للاعتراف بمكانة المرأة و دورها الأساسي في تحقيق التنمية البشرية في كل المجتمعات ، نظمت المديرية الإقليمية الدار البيضاء انفا حفلا تكريميا على شرف الموظفات برئاسة السيدة المديرة الإقليمية و بحضور رؤساء المصالح .
استهل الحفل بكلمة ذكرت فيها المديرة الاقليمية المكتسبات الهامة التي تحققت للمرأة في ظل السياسة الرشيدة لصاحب الجلالة نصره الله ، حيث اثبتت بالفعل من خلال تقلدها للعديد من المسؤوليات عن كفاءة عالية لا تقل في شيء عن نظيرها الرجل. و نوهت بجهود و عطاء كل واحدة منهن للمساهمة في الارتقاء بالعمل الاداري داخل المديرية من اجل انجاح اوراش الاصلاح الذي تراهن عليه بلادنا، متمنية لهن مزيدا  من التألق في المسار الوظيفي و الذي لا يتأتى الا بالعمل الجدي المتواصل لكسب رهان تحدي المناصفة .
كما توجهت بالشكر الجزيل للمشرفين على هذا الحفل البهيج مؤكدة على ترسيخ هذا التقليد لما يحمله من دلالات.

 وفي ختام الحفل عبرت الموظفات عن شكرهن وامتنانهن للسيدة المديرة على هذه الالتفاتة المميزة و البادرة الطيبة و قدمن لها باقة ورد وهدية رمزية عبارة عن لوحة تذكارية احتفاء بهذه المناسبة، كما تم توزيع بطائق تهنئة وورود وهدايا على كل الحاضرات تخلله التقاط صور تذكارية بالمناسبة .

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

أنشطة الأكاديمياتأنشطة النياباتمستجدات التعليم بالمغرب 

المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا : عملية توزيع النظارات على التلاميذ المعوزين ضعاف البصر

    مكتب الاتصال : المديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا 
التفاتة انسانية اجتماعية حظي بها تلاميذ المؤسسات التعليمية التابعة للمديرية الإقليمية الدار البيضاء أنفا ، حيث شكل فضاء المدرسة الابتدائية ابن حزم قبلة لعملية توزيع نظارات طبية لتصحيح البصر على التلميذات والتلاميذ الذين يعانون من مشاكل أو ضعف في البصر و ينحدرون من اسر معوزة ،وذلك يومه الخميس 23 فبراير 2017، تحت إشراف السيدة المديرة الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والتكوين المهني .

    وخلال هذه العملية التي حضرها إلى جانب السيدة المديرة الإقليمية ، السيد حميد الشرقاوي الممول للعملية ، الدكتور السقاط ممثل المديرية الإقليمية لوزارة الصحة والمكلف بعملية فحوصات تصحيح البصر، رؤساء المصالح بالمديرية، مديري المؤسسات  التعليمية، ممثلي جمعية آباء و اولياء امور التلاميذ، تم توزيع 360 نظارة طبية لفائـدة تلميذات  وتلاميذ المستويين الاول ابتدائي  والاولى ثانوي اعدادي بعد اخضاعهم لفحوصات قياس النظر.
   لقد تركت هذه الالتفاتة اصداء طيبة وسط المستفيدين و اولياء امورهم الذين عبروا عن شكرهم و امتنانهم لهذا العمل الخيري النبيل الذي سيساهم لا محالة على حد تعبير السيدة المديرة الاقليمية على تشجيع التمدرس و تحسين الاداء التعليمي لدى التلاميذ و بالتالي محاربة الهدر المدرسي.

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button