حركة انتقاليةمستجدات التعليم بالمغرب وثائق الحركة الإنتقالية

بعض سلبيات و إيجابيات المنهجية الجديدة للحركة الانتقالية

للأسف هناك تغيير مفاجئ في منهجية الحركة الانتقالية ..
 حيث أصبحت تلبي رغبات الانتقال من اقليم الى اقليم و هذا جيد بالنسبة للفئة التي تعبئ الخيار رقم 11 بنعم … لكن بالنسبة للفئة التي تختار مؤسسات معينة و هذا حال الاغلبية فسينتظرون انتهاء باقي الحركات الجهوية و الاقليمية للمشاركة مرة اخرى في حركة داخل الاقليم و هذا مسار طويل و متعب و قد ينتهي برفض المنتقل لمنصبه الجديد …. 
هذه المنهجية لها ايجابيات و سلبيات و كان على الوزارة اعلام رجال التعليم بهذا التغيير في بداية الموسم و ليس قبيل اعلان النتائج ! منقول

لمعرفة المعطيات المرتبطة بالمنهجية الجديدة المرجو الضغط اسفله :
من هنا

Related Articles

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Back to top button